Skip to main content

جورج هسدو

Facebook Twitter YouTube Telegram

هل تذكرون آدم؟

 

 

 

g_hasado@yahoo.com

مهداة إلى روح طفل سيدة النجاة.. الشهيد آدم عدي

 

هل تذكرون آدم؟

وبلوزته المخضبة بالأحمر

حتى قبل أن يخترقها

صراخ الأقرع

ورصاص

ربيبه الأكبر

وقبل أن يُسدل

ستار الكنيسة

على الذبيحة

بل الذبائح

المعبقة بعطر

الـ.. بسمة

..............................

هل تذكرون أغنية آدم؟

وهو يرتشف ترتيلته

"لاخو مارن دخلا مودينان"

ليملأ بها رئتيه

اللتان تمردتا عليه

وأبتا إلا أن

تُعلنا العصيان

ضد دموزي

وكلكامش

في تواطئٍ حقير

مع ايرشكيكال

وخمبابا

..............................

هل تذكرون عيون آدم؟

اللتان لم ترفّا

ولم تدمعا

بل نزفتا

دمعاً بلورياً

ليس على نفسه

ولا على أبيه

بل على رفيقيه

"ثائر" و "وسيم"

ليَلعن هوميروس

ويُعلن إلياذته

كفى.. كفى.. كفى

..............................

هل تذكرون رفقة آدم؟

ستة وأربعون

ملكاً وملاكاً

كاهنٌ ورعية

ولدٌ وبنت

أبٌ وأم

أخٌ وأخت

وكل من حضر

عرس "جميع القديسين"

ليسكب خمره

على الهيكل

ويُصلب يوم الأحد

..............................

هل تذكرون قتلة آدم؟

أو دعونا لا نتذكر

إلا الأبرار والصديقين

أصحاب اليمين

لأن الماسوشيين

والساديين

"جِداء" اليسار

لهم دائما من يتذكرهم

من "سطانى بيشى"

وعزازيل ولوسيفر

عشاق المكيدة

وبغايا الآخرة

..............................

هل تذكرون آدم؟

لأني لم أعد

أتذكر منه

سوى ابتسامته

التي تسخر

من ذاك المسخ

المفعول بعقله

الذي ظن

بأن حماقته

ستنسينا

آدميتنا

و.. آدمنا

 

wide-adv1

المزيد من هذا الشاعر