الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • السيد وليم وردا يلبي دعوة السفارة الايطالية في بغداد لحضور حفل السفارة بمناسبة اليوم الوطني الايطالي    ||    • عادل سعد المستشار الاعلامي في منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشارك في اجتماع خبراء ومستشارين بشان العبور نحو الحوكمة الجامعة في الدول العربية    ||    • السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تلبي دعوة لحضور محاضرة عن الديانة الصابئية المندائية    ||    • السيد وليم وردا يشارك في اجتماعات تدريبية بشان مستويات الهجرة في اطار التحالف البحثي وآليات التنسيق    ||    • السيد وليم وردا يلبي دعوة السفارة الاسبانية في بغداد الى مائدة افطار رمضاني    ||    • السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان يتلقى رسالة شكر وتقدير من الدكتور ايلي ابو عون مدير برامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا / معهد السلام الامريكي    ||    • منظمه حمورابي لحقوق الانسان تتلقى رسالة شكر وتقدير لمساهمتها في مهرجان الابداع لجامعة الحمدانية ودعم طلبة الاقسام الداخلية فيها .    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تساهم في انشاء مكتبة جامعة الحمدانية    ||    • مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان يعقد اجتماعه الدوري الثاني لعام 2018    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• كلمة غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام تحدث زخما معنويا كبيرا في اجواء المؤتمر الرابع لمركزية مسيحي المشرق


NNN/HHRO


·       كلمة غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام تحدث زخما معنويا كبيرا في اجواء المؤتمر الرابع لمركزية مسيحي المشرق

·       اعتمادها وثيقة اساسية ودليل عمل تعبوي للمرحلة ومستقبل المسيحيين المشرقيين

·       ناطق مخول باسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان : الاضاءات التي وردت في الكلمة مصدر الهام ثقافي وإعلامي لا غنى عنه

  أحدثت كلمة غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك انطاكيا وسائر الشرق للروم الملكيين الكاثوليك في المؤتمر الرابع لمركزية مسيحي الشرق الذي انعقد في بيروت للأيام 9 ، 10 ، 11 شباط 2017 أصداء ايجابية واسعة لما تضمنت من معاني ومفردات وتوجهات روحية وواقعية على درجة عالية من المصداقية في التشخيص والقراءة المستقبلية للوجود المسيحي المشرقي .

وكان المشاركون في المؤتمر قد اتخذوا قرارا باعتبار الكلمة وثيقة أساسية من وثائق المؤتمر، وفي هذا السياق اشار محللون ونخب فكرية وثقافية الى ما جاء فيها يمثل دليل عمل في مواجهة التحديات الخطيرة التي يعاني منها المسيحيون في عموم الشرق الاوسط ، فضلا عن انها تمثل ضخا معنويا للنهوض بالإرادة المسيحية ومواصلة التشبث بالأوطان والدفاع عنها والنظر الى الوجود المسيحي المشرقي على انه خزين لا ينضب من الصدق الايجابي ومعرفة الله والاعتزاز بالأوطان التي ولدوا وعاشوا فيها منذ اقدم العصور وذلك بقوله ( هنا تاريخنا، هنا جذورنا، هنا تراثنا، هنا وجودنا، هنا قيمتنا، نحن لسنا اقلية بل مجموعة حيوية، وان المسيحي المشرقي يبقى الأقوى بسبب قوة ايمانه ) ، وكذلك ما قدمه من رؤية فلسفية واقعية لمفهوم التعايش مع الاديان الاخرى وبالأخص الإسلام عندما قال ( جوهر المسيحيين ان يكونوا مع ولأجل ، اي نبقى معهم ولأجلهم ، نكون كلنا معا أو لا نكون كلنا معا .

الى ذلك وصف الناطق المخول باسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان ان ما جاء في كلمة راعي المؤتمر غبطة البطريرك بأنها مصدر الهام ورؤية فكرية عالية على الكتاب والإعلاميين الاشتغال عليها فلا غنى عنها وبموجب الاضاءات التي تضمنتها للتثقيف وتأسيس المزيد من المرتكزات الإضافية في دعم إرادة المسيحيين المشرقيين ورفض كل أشكال التراجع والانكماش والانطواء او الهروب لان مثل هذه التوجهات التي قال بها غبطته تؤسس لمصادر القوة والإرادة الوطنية الفاعلة . 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2018