الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • ناطق مخول باسم من منظمة حمورابي لحقوق الانسان يحذر من الاستهانات المتكررة بالرموز المسيحية    ||    • صحيفة الرأي الأردنية تنشر خبر احتفالية منظمة حمورابي لحقوق الانسان بتكريم مصممة الأزياء هديل العابد سفيرة سلام المنظمة    ||    • السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يلبيان دعوة القنصلية البريطانية في اربيل للقاء بشان الأحداث الجارية    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الإنسان تناشد بوضع حد للإحباط والضغوط النفسية التي يعاني منها الايزيديون    ||    • السيد وليم وردا يلبي دعوة السفارة الاسبانية في بغداد ويلتقي في مقر السفارة عددا من الدبلوماسيين الأسبان    ||    • وفد من تحالف الأقليات العراقية برئاسة وليم وردا يلتقي نائب رئيس مجلس النواب العراقي النائب آرام    ||    • السيدة باسكال وردا تلتقي المدير المفوض عضو مجلس الأمناء في المركز الوطني لحقوق الانسان في الاردن الدكتور موسى بريزات    ||    • السيدة باسكال وردا تلتقي الدكتور أمجد شموط سفير النوايا الحميدة، رئيس اللجنة الدائمة لحقوق الانسان بجامعة الدول العربية    ||    • السيدة باسكال وردا تحقق لقاء مع الناشطة انعام المفلح رئيسة منظمة روى الدولية للتدريب والاستشارات    ||    • السيدة باسكال وردا تجري عددا من اللقاءات مع شخصيات سياسية وحقوقية اردنية    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
هناك الكثير من الاصوليين المتخلفين ، لكن بذقون محلوقة

هناك الكثير من الاصوليين المتخلفين ولكن بذقون محلوقة اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• وليم وردا رئيس تحالف الاقليات العراقية يلتقي المسؤول الدولي فرانشسكو موتا للتداول بشان ايجاد مقاربات لقانون منع التمييز في العراق


NNN/HHRO


 ·       وليم وردا رئيس تحالف الاقليات العراقية يلتقي المسؤول الدولي فرانشسكو موتا للتداول بشان ايجاد مقاربات لقانون منع التمييز في العراق

·       السيد موتا : من الضروري التواصل والعمل لوضع برنامج حول خارطة طريق لحماية حقوق المجتمعات الاثنية والدينية العراقية والقيام بحوارات للتفاهم بين الاقليات نفسها ومع غيرها

·       السيد وردا : لا يمكن تحقيق مصالحة حقيقية دون تحقيق العدالة في الاقتصاص من الذين انتهكوا حقوق العراقيين

·       السيد موتا : لا يجوز انتظار المحكمة الدولية لتبت بالمحاسبة وتحقيق العدالة بل ينبغي ان يتولى القضاء العراقي مسؤولية ذلك وفق المعايير الدولية

   استقبل السيد فرانشسكو موتا رئيس مكتب حقوق الانسان في بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق ( يونامي ) ممثل المفوضية السامية لحقوق الانسان السيد وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية نهار يوم الثلاثاء 14/2/2017 في بغداد ، وجرى خلال اللقاء التداول في موضوع ايجاد مقاربة موضوعية بين المعايير الدولية وبين قانون منع التمييز في اطار التوصل الى صيغة قانونية تضمن حقوق جميع المكونات العراقية .

وفي اطار ذلك قدم السيد وردا شرحا للمراحل التي مرت بها هذه التوجهات وصولا الى ورشة باكو التي انعقدت بحضور اكثر من ثلاثين شخصية عراقية بينهم برلمانيون وناشطون حقوقيون والافكار الجديدة بالاهتمام التي طرحت في المؤتمر في اطار عدد من الاسئلة ، هل يصدر قانون واحد شامل يضم جميع الخيارات الحقوقية، او يكون ذلك وفق المنهج المجزأ اي اصدار سلسلة من القوانين الخاصة الضامنة لمجموعة من الحقوق ، وحدود الحماية المطلوبة في جوانبها الامنية والسياسية والاقتصادية والثقافية والحفاظ على الهويات التي تتميز بها المجتمعات المتنوعة الاثنية والدينية العراقية .

واوضح السيد وليم وردا للسيد فرانشسكو موتا ان المشاركين في ورشة باكو توصلوا الى عدد من الافكار والمفاهيم التي سيتم الاشتغال عليها في المرحلة المقبلة مع البرلمان وقادة الرأي وجهات اخرى في الدولة العراقية من اجل الاتفاق على قانون يلبي مطالب الاقليات.

كما كشف السيد وردا للسيد موتا ما قام به التحالف من نشاطات في الشراكة مع معهد الولايات المتحدة الامريكية للسلام ومنظمة مساعدات الشعب النرويجي NPA ومنظمة هارد اللاينس على هذا الطريق مشيرا ان التوجه الذي يسير عليه التحالف هي تحقيق الحوارات التي تفضي الى مصالحة حقيقية والتي لا يجوز ان تسبق تحقيق العدالة متسائلا كيف يمكن ادراك المصالحة بدون محاسبة المجرمين الذين انتهكوا حقوق العراقيين .

من جانبه أبدى السيد فرانشسكو موتا تفهما وتأييدا للتوجهات التي يقوم بها التحالف في هذا الشأن مشيرا الى المسؤولية العراقية في تحقيق العدالة من خلال قضاء وطني رصين وان تكون المحاكمات القضائية داخل العراق ومن خلال المحاكم العراقية في اطار قوانين يمكن محاسبة المجرمين من خلالها على جرائم الحرب أو الابادة أو غيرها ، ولكن يتطلب ذلك تدريب قضاة ومسؤولين آخرين لان التوجه الى المحكمة الدولية في هذا الشأن يتطلب انتظارا طويلا وقد لا يحقق الهدف اللازم من العدالة ضمن المرحلة الانتقالية التي يجب ان تتلازم مع المصالحة والتي ينبغي ان تكون محكومة بسقف زمني محدد وليس بالانتظار المفتوح .

هذا واتفق الطرفان على استمرار اللقاءات في هذا الشان بما يجعل الامم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الانسان في صورة ما يجري . 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2017