الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى من مصدر في الموصل، ان عصابات داعش قتلت يومي 24، 25/3/2017 (125) مدنيا حاولوا الهروب بأتجاه القوات العراقية    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتابع بحزن وألم بالغين ما حل من مأساة بمدنيين في مدينة الموصل    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تناشد قوات التحالف والقطعات العسكرية العراقية بان لا تكون مطاردة داعش على حساب ارواح المدنيين وحقوق الانسان    ||    • السيد السفير الفرنسي في بغداد يلبي دعوة عشاء السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا    ||    • السيد وليم وردا رئيس تحالف الاقليات العراقية يوجه التهاني للصابئة المندائيين والايزيديين والبهائيين بمناسبة إطلالات أعيادهم    ||    • السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشارك في الاجتماع التشاوري الذي دعت اليه بعثة الامم المتحدة في العراق بشان مشاركة وتمثيل النساء في العملية الانتخابية القادمة    ||    • السيدة باسكال وردا تلبي دعوة المكون البهائي العراقي لحضور احتفالية بمناسبة عيده السنوي    ||    • السيدة باسكال وردا تحيي الأمهات العراقيات بمناسبة إطلالة اليوم العالمي للام    ||    • السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان : مستوى التهيئة في مخيمات النازحين لا تغطي التدفق اليومي لهم على هذه المخيمات    ||    • السيدة باسكال وردا تلبي دعوة غداء عمل دعت اليها السفارة الأمريكية في بغداد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
هناك الكثير من الاصوليين المتخلفين ، لكن بذقون محلوقة

هناك الكثير من الاصوليين المتخلفين ولكن بذقون محلوقة اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
اعذُريني


.زياد العبيدي
4:30
2014/1/29


إنْ كَتَبْتُكِ في قامُوسِ عِشْقي

اعْذُريني

إنْ قُلْتُها حَبيبتي

اعذريني, إنْ أسْمَيْتُكِ الشمسَ

ومَنحْتُكِ ضَوْءَ عيوني

أدْرَكْتُ أخيراً ..

أنَّ حُضورُكِ عنْ الشمس يُغْنيني

اعذريني

سَكَبْتُ شَوْقي في كُؤوسِ الهوَى

ورَضيتُ أنْ يَفْنيني

وما كَتبْتُ لغيْرِكِ مُرْغَماً

ولا تَصدَّرتِ امرَأةٌ غيْرُكِ دواويني

رَمَيْتُ حُروفي لأجْلِكِ عَطْشى

وطَلبْتُ شَفَتيْكِ تَرْويني

اعذريني..

ما نَفْعُ الهوى إنْ لمْ يَكُنْ لكِ

وما جَدْوى المطرُ إنْ لم تُمْطريني

جَفَّتْ منابعُ الوَجْدِ في خاطري

فمنْ غَيْرُكِ يَسْقيني

نارٌ اسْتَعَرَت في جسَدِ الآهِ

فكيْفَ يا امرأةً لا تُطْفئيني

غَنَّى الوجودُ لأجلِكِ مُرْغَماً

وقصائدي كتَبْتُها كيْ تسمعيني

فما جنونُ الحبِّ دونَكِ

إن لم بالحب تبادِليني

سَرقْتُ القمرَ لأجْلكِ حبيبتي

وقلبْتُ الموازيني

اعذريني..

إذا الأقلامُ جَفَّ حِبْرُها

وكَتَبْتُكِ بدمي وشراييني

لأجلكِ سَقيْتُ الورد

عَلَّ الورد يواسيني

أقْطِفُ منْ ربوعِ الشوْقِ شوْقي

وأروي بها حرمان سِنيني

فتعَاليْ :مابيْنَ عَيْني وعَيْني

وبلغَةِ الحبِّ ابْصريني

دَعِي ما قِيلَ وقالَ

وبهَمْسِ اللحظاتِ داعِبيني

لأجلكِ سقَطَ الكونُ راضخاً

وعلى عَرْشِ الحب وحْدَكِ تنافسيني

من من رجالِ الأرضِ يتَحدّى

يفَكّرُ بحبّكِ ويعاديني

بسيفِي سأقْطعُ كلَّ الرقابِ

وحدَكِ لمجْدِ الحب ترافقيني

أرجو من كبْرياءِ البحر أن يترفّقَ

فما غير كبريائك يعنيني

أسوقُ الردى جيوشَ

مغرورِ ومتمرّدِ سَمّيني

في الحبّ لا أساوِمْ

أعْطي أضعافَ من يُعْطيني

غَرَسْتُ في قلْبَكِ لَهْفَتي

مُثْمِرَةً هي بساتيني

اقطفي من ثمارِ الحب ماشئْتِ

لك وحدك بساتيني

فصولُ الحب لا تنتهي

في كلِّ المواسِمِ تجديني

عنوان أنا لكّلِ هَمْس

فاحذري أن تُضيّعيني

فأنا في الحبّ أدْلَيتُ بدلْوي

وإنْ كان نزارُ حيّاً فلْيجاريني..

زياد العبيدي

              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2017