Skip to main content
البيان الختامي الصادر عن اجتماع الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان ( المؤتمر الانتخابي السابع) Facebook Twitter YouTube Telegram

البيان الختامي الصادر عن اجتماع الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان ( المؤتمر الانتخابي السابع)

المصدر: منظمة حمورابي لحقوق الإنسان

ترسيخا لعملها الانساني والديمقراطي وفي محطة جديدة من مسيرة منظمة حمورابي لحقوق الانسان لتعزيز مسارها التنظيمي والإداري، انعقد اجتماع الهيئة العامة ( المؤتمر الأنتخابي السابع) للمنظمة ، في بغداد- فندق بغداد الدولي ، يوم السبت، الحادي عشر من ايار 2024.

وجاء انعقاد المؤتمر تحت شعار " تحسين البيئة القانونية، ضمان الحقوق والسلام والاستقرار المجتمعي"  في ظروف ايجابية من السلام والاستقرار والبناء تشهدها بغداد، بعد سنين عديدة من الخوف والعنف باسوأ انواعه وعدم الاستقرار.

لقد جرت جلسات المؤتمر الذي حضره (46) عضوا و(9) مراقبين يمثلون منظمات ومؤسسات حقوقية، وفق برنامج عمل واجراءات اعتادت عليها منظمة حمورابي لحقوق الانسان في اطار ممارسة مسارها الديمقراطي،  حيث قدمت اللجنة التحضيرية للمؤتمر بعد الترحيب بالمشاركين تقريرها، بينت فيه عملها وجهودها للتحضير للمؤتمر كاستحقاق يقتضي القيام به كل ثلاث سنوات حسب النظام الداخلي. وبعد قراءة تقرير الاعتماد، تأكدت  من تحقق شروط انعقاد المؤتمر قانونيا باكتمال النصاب، اعلنت بدء أعماله و الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء العراق والانسانية، ومن ثم اعلن عن حل مجلس الادارة، وتم التصويت على اختيار هيئة رئاسة للمؤتمر (الرئيس والنائب والمقرر) التي تولت ادارة أعمال وسير جلسات المؤتمر حسب البرنامج المعد لها، والذي تضمن كلمة موسعة للسيدة باسكال وردا،  تطرقت فيها الى ما تحقق للفترة الواقعة بين المؤتمر الانتخابي السابق الذي انعقد في ايار من عام 2021 والمؤتمر الحالي. كما تناولت في كلمتها حجم التوسع في عمل المنظمة على صعيد تعزيز حقوق الانسان والاغاثة والمدافعة ورفع القدرات، وحجم التحديات المجتمعية والانسانية التي تسعى المنظمة تذليلها كل يوم، وفي مناطق مختلفة من العراق بحيوية  متجاوزة كل الصعاب من خلال تواصل ادائها التطوعي الذي عزز من مكانتها ومستواها، وبأعى درجات النزاهة والجدية والاخلاص في العمل.

كما اكدت على اهمية استمرار النهج التطوعي المتجذر والفعال في ايمان المنظمة لأجل الانسان كقيمة عليا والذي يعد الفاعل الاول والاخير في تغيير واقعه، بفرض صيانة كرامته واحترام حقوقه الاساسية، ايا كانت الاوضاع الاقتصادية او الاجتماعية او الثقافية .  وعلى الصعيد الوطني دعت الى تصحيح مسارات العمل على جميع المستويات انطلاقا من الادارة ومرورا بالتشريعات، لأجل حماية حقوق الانسان في بلد عانى عقود من الحروب والدمار، وهو بحاجة الى افعال التضامن اللامحدود معززا بالايمان بمبدأ الحيوية في الضمير والاخلاص من أجل التقدم، باستثمار الطاقات وما يتوفر من امكانيات التواصل. كما دعت الى التضامن في مواجهة الفساد وتشجيع خطط التنمية على اسس تضمن العدالة في توفير فرص العمل واصلاح الشؤون الادارية وتوفير الخدمات الاساسية والعمل بالروح الوطنية الملبية لحقوق كل المكونات العراقية مركزة على الفئات المستضعفة والمهمشة.

كما تطرقت السيدة باسكال وردا الى استحقاق المرحلة وما حققت منظمة حمورابي من انجازات حقوقية واغاثية، اتسمت بالاهتمام الواسع النطاق بالشرائح الاجتماعية الاكثر تضرراً وفي مقدمتها الأقليات العراقية والمرأة والطفولة وفئة الشباب والاشخاص ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة.

ودعت السيدة وردا المشاركين في المؤتمر الى مواصلة العطاء لتحقيق التفوق واحداث الاثر المنشود والحفاظ على الانجازات ، وعمل المزيد لحماية مسارات استراتيجية المنظمة وتجديد حيويتها وتوسيع نشاطها الميداني.

وقد فسحت رئاسة المؤتمر حيزا مهماً من الوقت  لعرض ومناقشة التقارير المقدمة وهي  كالاتي :

التقرير الاداري والتنظيمي.

التقرير الانجازي العام (تقرير المكتب المركزي، تقاريرالفروع والمكاتب).

تقرير العلاقات العامة والاعلام.

التقرير المالي.

وبعد ان قرأت هيئة رئاسة المؤتمر برقيات التهنئة والتبريك من المؤسسات والمنظمات والموجهة الى المنظمة لمناسبة انعقاد مؤتمرها والتي اتسمت بالتضامن مع منظمة حمورابي في مسار عملها الحقوقي والانساني، راجع المشاركون المقترحات الواردة للتعديل في النظام الداخلي وتم مناقشتها والتصويت عليها. كما تم التصويت على اللوائح الادارية والمالية والموارد البشرية الخاصة بالمنظمة واعتمادها. كما تم استعراض ومراجعة الخطة الاستراتيجية للمنظمة ودعوة المشاركين الى تقديم المقترحات والتوصيات بشأن تحديثها وتطويرها.

 اتسمت المناقشات التي جرت خلال المؤتمر بالموضوعية والمتابعة الحثيثة والحرص على نجاح عمل المنظمة، وعبر عدد من اعضاء المؤتمر على أهمية تطوير البناء التنظيمي والاداري  في ضوء تلك المنجزات، كما دعوا ايضا الى رسم سياسات حقوقية وتوعوية واغاثية اكثر تخصصاً واتساعاً ديمقراطياً وجغرافياً بما يعزز الازدهار لحقوق المواطنين في التنمية والعدل والسلم الاهلي ومواجهة التطرف  بالمزيد من القيم المدنية الديمقراطية.

وبعد الانتهاء من المناقشات والمداخلات  بشأن تقارير المؤتمر واللوائح والانظمة الادارية والمالية وادارة الموارد البشرية والخطة الاستراتيجية للمنظمة ، انتقلت رئاسة المؤتمر الى الخطوة الديمقراطية الانتخابية  لانتخاب مجلس ادارة جديد للمنظمة، حيث تقدم للترشيح ( 8 ) اعضاء من الهيئة العامة تنطبق عليهم شروط الترشيح لاختيار خمسة اعضاء فعليين لمجلس ادارة واثنان اعضاء احتياط، وقد جرت العملية الانتخابية وفق الضوابط القانونية الديمقراطية وباشراف محامي مجاز، ووفق قانون المنظمات غير الحكومية رقم 12 لعام 2010. واسفر فرز الاصوات عن فوز خمسة أعضاء فعليين لمجلس الإدارة وهم كل من السيدات والسادة: صورية يوحنا ايشو (باسكال وردا)، وليم خمو وردا، محمد كاظم عباس، نادية يونس بطي، و بسام حبيب شمعون، وإثنان احتياط وهما كل من السادة: لويس مرقوس ايوب، و ادمون كوركيس خامس.

وعقد مجلس الادارة المنتخب لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان، بعد اختتام اعمال المؤتمر، اجتماعه الأول بأنتخاب السيدة صورية يوحنا ايشو رئيسة المنظمة للدورة الجديدة 2024-2027 ، وتم انتخاب الدكتور محمد كاظم عباس نائبا للرئيس، وتم توزيع المهام على اعضاء المجلس وفق النظام الداخلي وقد كلف اعضاء مجلس الادارة بما يلي:

-السيدة صورية يوحنا (باسكال وردا)، اضافة الى رئاستها للمنظمة، تتولى مهام لجنة المشاريع والبرامج والتطوير.

-الدكتور محمد كاظم عباس، نائب الرئيس ومسؤول لجنة الدراسات والبحوث.

-السيد وليم خمو وردا، مسؤولية العلاقات العامة والاعلام ولجنة الإدارة والمالية.

-الآنسة نادية يونس بطي، مسؤولية لجنة المرأة والطفل ولجنة الإغاثة.

والسيد بسام حبيب شمعون، مسؤولاً للجنة الرصد والتوثيق ولجنة فروع المهجر ولجنة الشؤون القانونية.

وكذلك تم اقتراح عقد اجتماع، لتطوير وتحديث استراتيجية عمل المنظمة للمرحلة  القادمة للأعوام الثلاثة القادمة (2025-2027) تتناسب والحيوية التجددية التي تميزت بها وقائع المؤتمر، والامال التي طرحت خلاله خاصة في اطار المقررات والتوصيات والمقترحات التي انبثقت عن المؤتمر، بما يحقق اهداف المنظمة وخططها المستقبلية، ويخدم قضية حقوق الانسان والفئات المهمشة، كما يصون الآليات الديمقراطية وانسيابية العمل الاداري وتبسيط الاجراءات والشفافية. 

منظمة حمورابي لحقوق الانسان

بغداد في 11- أيار 2024

Opinions
الأخبار اقرأ المزيد
وفد من منظمة اليونيسيف يزور قضاء الحمدانية و يلتقي المسؤولين فيها السيد نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الإنسان يعرض للوفد احتياجات القضاء الصحية و التربوية و الخدمية العامة الوائلي : المثقف الحقيقي هو الذي يساهم في بناء مجتمع فاعل , ويساعد في عملية رسم مستقبله قال المهندس شروان الوائلي عضو مجلس النواب : ان المثقف الحقيقي هو دار المخطوطات العراقية تشرع بالإعداد للتدريب في صيانة المخطوطات دار المخطوطات العراقية تشرع بالإعداد للتدريب في صيانة المخطوطات صرَّح مدير عام دار المخطوطات العراقية الدكتور أحمد كريم العلياوي عن شروع الدار بالإعداد للتدريب في صيانة المخطوطات وترميمها فضلاً عن أساليب الحفظ الوقائي •	الناشطة الحقوقية نادية يونس بطي عضو مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنضم الى ورشة عمل تدريبية عن المناصرة الحقوقية أقامتها شبكة تحالف الاقليات العراقية • الناشطة الحقوقية نادية يونس بطي عضو مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنضم الى ورشة عمل تدريبية عن المناصرة الحقوقية أقامتها شبكة تحالف الاقليات العراقية • المشاركون في الورشة يتلقون تدريبات تطبيقية عن مفهوم المناصرة وانواعها واساليبها الميدانية • الهدف الاساسي احداث تغييرات في القوانين والتطبيق ومواقف المتلقين لصالح المناصرة الناجحة
Side Adv1 Side Adv2